“مع شروق شمس كل يوم جديد” .. ترديد دعاء الصباح بالأمل والتفاؤل يوميًا من أهم أسباب النجاح

“مع شروق شمس كل يوم جديد” .. ترديد دعاء الصباح بالأمل والتفاؤل يوميًا من أهم  أسباب النجاح
دعاء الصباح

يحرص الكثير من البشر على استفتاح يومهم بعبادة الدعاء، لذا نوضح الآن خلال سطور هذا التقرير دعاء الصباح بالأمل والتفاؤل يوميًا من أهم أسباب النجاح وجلب الأرزاق وتيسير الأمور وتسهيل الصعب، حيث يوضح الدعاء مدى صلابة إيمان المسلم وثقته في الله بأنه سيستجيب، ويحسن كافة ما يمر به العبد من ضيق وغم ونكد ويقضي حاجته.

دعاء الصباح

نوضح الآن باقة من أدعية الصباح، التي يجب أن يستفتح بها العبد يومه حتى يحفظه الله من كل مكروه، ومن بينها ما يلي:

  • اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ.
  • يارب ياكريم، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الْيَوْمِ، فَتْحَهُ، وَنَصْرَهُ، وَنُورَهُ، وَبَرَكَتَهُ، وَهُدَاهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِيهِ، وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ، وَسُوءِ الْكِبَرِ، وَعَذَابِ الْقَبْرِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِمَّا اسْتَعَاذَ مِنْهُ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

دعاء استقبال الصباح

يعبر الدعاء عن مدى توكلنا على الله في بداية اليوم، وطلبنا منه الخير والحماية من الشر، لذا ندعوه بشكل دائم في الصباح والمساء أن يجعل هذا أيامنا مباركة علينا وأن يحفظنا فيها، ومن بين أدعية استفتاح اليوم، ما يلي:

  • الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَ مَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ.
  • اللهم وفقنا وسدد خطانا، ويسر أمورنا.
  • “بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”
  • كما دعاء حماية النفس الهام: “أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ”

أهمية المحافظة على الدعاء

للدعاء سر خطير في تسيير الأمور، والاستجابة من الله عز وجل، ومن فوائده ما يلي:

  • حيث أن الدعاء يذكرنا بأن الله هو من أحيانا بعد الموت الليلي، وأنه إليه المرجع والمصير، وهذا يبعث على الشكر والحمد لله على نعمة الحياة.
  • كما يبدأ اليوم بذكر الله وشكره، مما يضفي على النفس طمأنينة.
  • الاستقرار النفسي والثقة بالله، وجلب البركة في الأعمال والمسعى.
  • كما الحماية من شر ما خلق الله، سواء من الشياطين أو الأشخاص السيئين أو الأمراض والكوارث.
  • كما الفوائد العملية: يشعر المرء بالأمان والسكينة، ويحفظه من المكائد والأضرار.